Languages فارسی English اردو Azəri Bahasa Indonesia پښتو français ไทย Türkçe Hausa Kurdî Kiswahili فارسى درى РУС
Scroll down
الأحكام الشرعية

الاستفتاءات - حكم البهائم

2016/12/11

الاستفتاءات - حكم البهائم

الاستفتاءات

 البهائم

 

السؤال: ما هو المحرم من البهائم؟

الجواب: البهائم البرية من الحيوان صنفان: أهلية ووحشية: أما الأهلية، فيحل منها جميع أصناف الغنم والبقر والأبل، ويكره الخيل والبغال والحمير، ويحرم منها الكلب والهر ونحوهما. وأما الوحشية، فتحل منها الظباء والغزلان والبقر والكباش الجبلية واليحامير والحمر الوحشية. وتحرم منها السباع، وهي ما كان مفترساً وله ظفر أو ناب قوياً كان كالأسد والنمر والفهد والذئب أو ضعيفاً كالثعلب والضبع وابن آوى، وكذا يحرم الأرنب وإن لم يكن من السباع، كما تحرم المسوخ ومنها الخنزير والقرد والفيل والدب.

السؤال: ما هو المحرم من الحشرات؟

الجواب: تحرم الحشرات ويقصد بها الدواب الصغار التي تسكن باطن الأرض كالضب والفار واليربوع والقنفذ والحية ونحوها، كما يحرم القمل والبرغوث والجعل ودودة القز بل مطلق الديدان. نعم، في حرمة خصوص ديدان الفواكه ونحوها من الثمار إشكال، ولا تبعد حليتها إذا أكلت معها بأن تؤكل الفاكهة مثلاً بدودها إلا مع تيسّر إزالتها، فإنه لا يترك الاحتياط عندئذ بالاجتناب عنها.

السؤال: ما حكم ما وطئه الإنسان من البهائم؟

الجواب: ما وطئه الإنسان من البهائم إن كان مما يؤكل لحمه كالبقر والغنم والأبل حرم لحمه، وكذا لبنه ونسله المتجدد بعد الوطء على الاحوط لزوماً، ووجب ان يذبح ويحرق، فإن كان لغير الواطئ وجب عليه أن يغرم قيمته لمالكه، وأما إذا كان مما يركب ظهره كالخيل والبغال والحمير وجب نفيه من البلد وبيعه في بلد آخر، ويغرم الواطئ اذا كان غير المالك قيمته، ويكون الثمن له.